منتديات القمر الثقافيه
منتديات القمر الثقافيه ترحب بكم

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زرالدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القمر الثقافيه






شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
ابوالطيب

ذكر
عدد المشاركات : 9900
النقاط : 24538
رقم العضويه : 2
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

هل كان إرنست همنغواي جاسوساً ؟

في الجمعة 05 أكتوبر 2018, 12:41 pm
هل كان إرنست همنغواي جاسوساً ؟



إرنست همنغواي هو أشهر روائي أميركي ويعتبر من أحد أشهر الشخصيات في تاريخ الأدب وإشتهر همنغواي بكتب عديدة مثل " الكاتب، البحار، الجندي، مغامرات إرنست همنغواي السرية "، وتمت الإشارة إلى أعمال التجسس المشبوهة لإرنست همنغواي لكل من وكالات الإستخبارات السوفيتية والأمريكية، قبل وأثناء الحرب الباردة .

كتب عن إرنست همنغواي العديد من المؤرخين العسكريين ومنهم رينولدز الذي وجد دليلاً يشير إلى أن همنغواي كان في الواقع متورطًا في العمل في برمجيات المصدر المفتوح، وكذلك وكالات أمريكية أخرى، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي، ووزارة الخارجية، ومكتب الإستخبارات البحرية، ولكن في تطور مذهل، وجد أيضًا دليلاً على أن إرنست همنغواي قد بدأ في أواخر عام 1940 بالتجسس لصالح منظمة أخرى وهي مفوضية الشعب للشؤون الداخلية التي كانت سلفًا خاصة بوكالة إستخباراتية سوفيتية معروفة على نطاق واسع .

ولم يكن همنغواي سياسياً بشكل خاص، حتى إندلاع الحرب الأهلية الإسبانية في عام 1937، وبينما كان همنغواي، أثناء كتابة تقرير عن الصراع من أجل تحالف الصحيفة الأمريكية، يكرس حماسه للقضية المناهضة للفاشية، إنضم إلى جماعة المقاتلين الجمهوريين في القتال" قوات فرانسيسكو فرانكو القومية"، وإستطاع في وقت لاحق الإعتماد على التجربة عند كتابته "لمن يتقاضى الأجراس"، إحدى أكثر رواياته شهرة .

وأسفرت تجربته في إسبانيا عن إنضمامه إالى العالم الثوري، وجذبت بالفعل إنتباه السوفييت، وكان الإتحاد السوفييتي هو القوة الأجنبية الوحيدة التي قدمت الدعم الحقيقي للمتمردين الإسبان، بينما دعمت ألمانيا النازية والفاشية الإيطالية فرانكو، وفي كتاب صدر عام 2009 كتبه ألكسندر فاسيلييف، هو ضابط سابق في جهاز المخابرات الروسية، وجد "مقتطفات حرفية من الملف السوفييتي الرسمي لإرنست همنغواي الذي قاموا بتهريبه إلى خارج روسيا" .

وأظهرت المقتطفات أنه في ديسمبر عام 1940، قاموا بتجنيد همنغواي، وأنه من غير الواضح ما الذي أرادوه بالضبط من همنغواي، ولكن نفوذه ووصوله، بالإضافة إلى موهبته كروائي، كان من شأنها أن تجعله أحد الأصول الإستخباراتية المحتملة .

وعلى الرغم من أن إرنست همنغواي إجتمع على ما يبدو عدة مرات مع السوفييت خلال الأربعينيات، إلا أنه ربما لم يفعل الكثير في النهاية لمساعدتهم، ويبدو أنه كان مدفوعًا لكي ينفذ معارضته للفاشية أكثر من أي ولاء خاص بالشيوعية، ومع إشتداد الحرب العالمية الثانية، يبدو أن همنغواي قد تورط مع الإستخبارات الأمريكية، حيث شارك في العديد من المهمات لبرنامج المصدر المفتوح .

وفي حين كانت الولايات المتحدة والإتحاد السوفيتي في نفس الجانب في الحرب العالمية الثانية، تغيرت الأمور بسرعة بعد إنتهاء الحرب في عام 1945، ومع فجر الحرب الباردة وخاصة خلال الذعر الأحمر في أواخر الأربعينيات والخمسينيات، كانت علاقات همنغواي مع المخابرات السوفيتية بها نوع من المطاردة، ومشاركته معهم أثرت على العديد من القرارات التي إتخذها خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة في أسلوب معيشته وفي ما كتبه، وكيف كان يتصرف .

كتب إرنست همنغواي القليل عن أنشطته التجسسية على الأقل في الكتابات التي نشرها لكن في رسائله التي كان يكتبها إلى أصدقائه المقربين كان يشاطر المخاوف بشأن كيف أن عمله السابق مع السوفييت قد يجعله هدفاً للسيناتور جوزيف مكارثي وغيره من المناهضين للشيوعية، وفي الواقع، قد تكون مثل هذه المخاوف هي التي قد لعبت في زيادة جنون العظمة لدى همنغواي والتي عانى منه في السنة الأخيرة من حياته، حتى إنتحر في يوليو 1961 .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى