منتديات القمر الثقافيه
منتديات القمر الثقافيه ترحب بكم

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زرالدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القمر الثقافيه






شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
MURAD
صاحب الموقع
صاحب الموقع
ذكر
عدد المشاركات : 4340
النقاط : 15772
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

ما هى اسباب ونتائج الثورة الامريكية ؟

في الأربعاء 07 مارس 2018, 9:30 pm
ما هى اسباب ونتائج الثورة الامريكية ؟



الثورة الامريكية التي اندلعت في الفترة من عام 1775 الى عام 1783 ، يطلق عليها ايضا الحرب الثورية الامريكية وحرب الاستقلال الامريكية ، وقد نشأ الصراع بسبب تزايد التوترات بين سكان مستعمرات امريكا الشمالية وعددهم 13 مستعمرة والحكومة الاستعمارية التي كانت تمثل التاج البريطاني .

بدأت المناوشات بين القوات البريطانية والميليشيات الاستعمارية في ليكسينغتون وكونكورد في ابريل 1775 بصراع مسلح ، وبحلول الصيف التالي ، شن المتمردون حربا واسعة النطاق من اجل استقلالهم ، دخلت فرنسا الثورة الامريكية الى جانب المستعمرين في عام 1778 ، وتحولت الثورة الامريكية من حرب اهلية الى صراع دولي .

بعد المساعدة الفرنسية استسلم الجيش القاري البريطاني في يوركتاون بولاية فرجينيا في عام 1781 ، وكان الاميركيون قد حصلوا على استقلالهم بالفعل ، على الرغم من ان القتال لم ينته ، واستمر القتال رسميا حتى عام 1783 .

منذ اكثر من عقد من الزمن قبل اندلاع الثورة الامريكية في عام 1775 ، كانت هناك توترات بين المستعمرين والسلطات البريطانية ، وقد واجهت محاولات الحكومة البريطانية لزيادة الايرادات عن طريق فرض ضرائب على المستعمرات (ولا سيما قانون الطوابع لعام 1765 وتعريفة تاونشند لعام 1767 وقانون الشاي لعام 1773) احتجاجا بين العديد من المستعمرين الذين استاءوا من عدم تمثيلهم في البرلمان وطالبوا بنفس الحقوق مثل بقية الرعايا البريطانيين .

ادت المقاومة الاستعمارية الى العنف في عام 1770 ، عندما فتح الجنود البريطانيون النار على غوغاء من المستعمرين ، مما اسفر عن مقتل خمسة رجال في ما يعرف باسم مذبحة بوسطن ، وبعد ديسمبر عام 1773 ، استقلت فرقة من بوسطن من هنود موهوك السفن البريطانية والقوا 342 من باقات الشاي في ميناء بوسطن ، فاصدر البرلمان الغاضب سلسلة من التدابير (المعروفة باسم القوانين التي لا تطاق) التي تهدف الى اعادة تأكيد السلطة الامبراطورية في ماساتشوستس .

وردا على ذلك ، اجتمع مجموعة من المندوبين الاستعماريين (من بينهم جورج واشنطن من فيرجينيا وجون وصموئيل آدامز من ماساتشوستس وباتريك هنري من فرجينيا وجون جاي من نيويورك) في فيلادلفيا في سبتمبر عام 1774 للتصويت على مظالمهم ضد التاج البريطاني ، ولكن هذا الكونجرس القاري الاول لامريكا لم يصل الى حد طلب الاستقلال من بريطانيا ، لكنه ندد بالضرائب ، وكذلك وجود الجيش البريطاني في المستعمرات دون موافقتهم ، واصدر اعلانا عن الحقوق المستحقة لكل مواطن ، من بينها حق الحياة والحرية والممتلكات والتجمع والمحاكمة من قبل هيئة المحلفين وكانت هذه مبادئ الثورة الامريكية .

صوت الكونجرس القاري على الاجتماع مرة اخرى في مايو عام 1775 للنظر في اتخاذ مزيد من الإجراءات ، ولكن بحلول ذلك الوقت اندلع العنف بالفعل ، وفي 19 ابريل ، اشتبك رجال الميليشيات المحلية مع جنود بريطانيين في ليكسينغتون وكونكورد ، ماساتشوستس، وبدأت الحرب الثورية او الثورة الامريكية .


إعلان الاستقلال (1775-1776) :

عندما انعقد المؤتمر القاري الثاني في فيلادلفيا ، صوت المندوبون ، وكان قد انضم لهم بنيامين فرانكلين وتوماس جيفرسون ، في 17 يونيو، في اول معركة كبرى لـ الثورة الامريكية ، تسببت قوات المستعمرين عن خسائر فادحة في الفوج البريطاني للجنرال ويليام هاو في بريدز هيل في بوسطن ، وانتهت معركة بانكر هيل بالانتصار البريطاني ، لكنها ساعدت فى تشجيعهم فى الاستمرار فى الثورة الامريكية ، وقام البريطانيون باجلاء مدينة بوسطن في مارس 1776 ، مع تراجع هاو ورجاله الى كندا لاعداد غزو كبير لنيويورك .

بحلول يونيو 1776 ، كانت الثورة الامريكية على قدم وساق ، وفي 4 يوليو ، صوت الكونجرس القاري على اعتماد اعلان الاستقلال، الذي صاغته لجنة من خمسة رجال من بينهم فرانكلين وجون ادامز ولكن من كتبه فى الاساس هو جيفرسون ، في الشهر نفسه ، كانت بريطانيا عازمة على سحق التمرد ، وارسلت الحكومة البريطانية اسطول كبير ، مع اكثر من 34،000 جندي الى نيويورك .

وفي اغسطس ، وجه هاو الجيش القاري في لونج ايلاند ، واضطرت واشنطن الى اخلاء قواتها من مدينة نيويورك فى سبتمبر ، ودفعت واشنطن عبر نهر ديلاوير الى هجوم مفاجئ في ترينتون بولاية نيو جيرسي في ليلة عيد الميلاد وحققت انتصارا اخر في برينستون ساعد فى احياء امال المتمردين فى الاستقلال .


ساراتوغا : نقطة تحول الثورة الامريكية (1777-1778) :

اشتملت الاستراتيجية البريطانية في عام 1777 على شقين رئيسيين للهجمات ، بهدف فصل نيو انجلاند (حيث كان التمرد متزايد هناك )عن المستعمرات الاخرى ، ولتحقيق هذه الغاية ، كان جيش الجنرال جون بورغوين يهدف الى السير جنوبا من كندا ليجتمع مع قوات هاو على نهر هدسون .

وتعرض رجال بورغوين لخسارة مدمرة فى يوليو باستعادة فورت تيكونديروجا بينما قرر هاو نقل قواته جنوبا من نيويورك لمواجهة جيش واشنطن بالقرب من خليج تشيزابيك ، وهزم البريطانيون الاميركيين في برانديوين كريك ، بنسلفانيا ، في 11 سبتمبر ودخلوا فيلادلفيا في 25 سبتمبر ، وانتعشت واشنطن بعد ضرب جيرمانتاون في اوائل اكتوبر قبل الانسحاب إلى الاحياء الشتوية بالقرب من فالي فورج .

وقد تركت حركة هاو جيش بورغوين معرضا للخطر بالقرب من ساراتوغا بنيويورك ، وعانى البريطانيون من عواقب ذلك في 19 سبتمبر، عندما هزمتهم قوة امريكية تحت قيادة الجنرال هوراتيو غيتس في مزرعة فريمان (المعروفة باسم معركة ساراتوغا الاولى) ، بعد هزيمة اخرى في السابع من اكتوبر في بيميس هايتس (معركة ساراتوغا الثانية) .

استسلم بورغوين وقواته المتبقية في 17 اكتوبر ، وكان الانتصار الامريكي فى ساراتوغا اثبت انه نقطة تحول لـ الثورة الامريكية ، لانه دفع فرنسا (التي كانت تساعد المتمردين سرا منذ عام 1776) لدخول الحرب علنا على الجانب الامريكي ، على الرغم من انها لم تعلن رسميا الحرب على بريطانيا العظمى حتى يونيو 1778 ، الثورة الامريكية، التي بدأت كصراع مدني بين بريطانيا ومستعمراتها ، اصبحت حربا عالمية .


الجمود في الشمال، معركة في الجنوب (1778-1781) :

خلال فصل الشتاء القاسي الطويل في فالي فورج ، استفادت قوات واشنطن من تدريب العسكري البروسي بارون فريدريش فون ستيوبين (ارسله الفرنسيون) وقيادة الارستقراطي الفرنسي ماركيز دي لافاييت ، في 28 يونيو 1778 ، عندما حاولت القوات البريطانية تحت قيادة السير هنري كلينتون (الذي حل محل هاو كقائد اعلى) الانسحاب من فيلادلفيا الى نيويورك .

هاجمهم جيش واشنطن بالقرب من مونماوث بولاية نيو جيرسي ، انتهت المعركة بدون فوز اي معسكر ، حيث كان الامريكيون يحتلون ارضهم ، ولكن كلينتون تمكن من الحصول على جيشه ووصول الامدادات بامان الى نيويورك ، في 8 يوليو ، وصل اسطول فرنسي بقيادة كومت ديستانج الى ساحل المحيط الاطلسي ، وكان على استعداد للاشتباك مع البريطانيين ، في اواخر يوليو ، شهدت الحرب مرحلة من الجمود في الشمال في الكثير من الاوقات .

وعانى الامريكيون خلال الثورة الامريكية من عدد من النكسات من 1779 الى 1781 ، وكان من بينها انشقاق جنرال بنديكت ارنولد وانضم الى البريطانيين وكان هذا اول التمردات الخطيرة داخل الجيش القاري ، في الجنوب ، احتل البريطانيون جورجيا في وقت مبكر من عام 1779 واستولوا على تشارلستون بولاية كارولينا الجنوبية في مايو 1780 .

ثم بدأت القوات البريطانية بقيادة اللورد تشارلز كورنواليس هجوما في المنطقة ، وسحقت القوات الامريكية غيتس في كامدن في منتصف اغسطس ، على الرغم من ان الامريكيين حققوا انتصارا على القوى الموالية في جبل الملك في اوائل اكتوبر ، لكن حل ناثانيال غرين محل غيتس كقائد امريكي في الجنوب في ديسمبر ، وتحت قيادة غرين ، حقق الجنرال دانيال مورغان انتصارا ضد قوة بريطانية بقيادة الكولونيل باناستر تارليتون في كوبرنس ، كارولينا الجنوبية ، في 17 يناير 1781 .


الثورة الامريكية (1781-1783) :

بحلول خريف عام 1781 ، تمكنت القوات الامريكية غرين من اجبار كورنواليس ورجاله على الانسحاب الى شبه جزيرة يوركتاون في فيرجينيا، بالقرب من نهر يورك في خليج تشيزابيك ، وبدعم من الجيش الفرنسي بقيادة الجنرال جان بابتيست دي روشامبو ، تحركت واشنطن ضد يوركتاون بحوالي 14 الف جندي ، وقد اجبرت قوات كورنواليس على الاستسلام في 19 اكتوبر ، وقد ادعى الجنرال البريطاني ، الذي ادعى المرض ، ان نائبه تشارلز اوهارا يستسلم .

على الرغم من ان الثورة الامريكية او حركة الاستقلال الامريكي انتصرت في يوركتاون ، الا ان المراقبين المعاصرين لم يروا ذلك الانتصار الحاسم بعد ، فقد ظلت القوات البريطانية متمركزة حول تشارلستون ، وسحبت بريطانيا قواتهما من تشارلستون وسافانا في اواخر عام 1782 واخيرا انتهي الصراع .

وقع المفاوضون البريطانيون والامريكيون في باريس على اتفاق السلام الاولي في باريس في وقت متأخر من نوفمبر ، وفي 3 سبتمبر 1783 ، اعترفت بريطانيا العظمى رسميا باستقلال الولايات المتحدة في معاهدة باريس ، في الوقت نفسه ، وقعت بريطانيا معاهدات سلام منفصلة مع فرنسا واسبانيا (التي دخلت الصراع في 1779) ، مما ادى الى نجاح الثورة الامريكية بعد ثماني سنوات .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى