منتديات القمر الثقافيه
منتديات القمر الثقافيه ترحب بكم

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زرالدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القمر الثقافيه






شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
MURAD
صاحب الموقع
صاحب الموقع
ذكر
عدد المشاركات : 3496
النقاط : 12817
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

فيتامين ب5(Pantothenic acid- Vitamin B5)

في الجمعة 04 أغسطس 2017, 4:00 pm
فيتامين ب5(Pantothenic acid- Vitamin B5)



تعريف

الفيتامين ب5 المعروف أيضاً بحمض البانتوثينيك والذي يلقّب أيضاً بـ"الفيتامين المضاد للتوتر"، هو جزء من مجموعة الفيتامنيات ب المصنّفة كفيتامينات تذوب بالماء.

يمكن للجسم تصنيع هذا العنصر الغذائي بواسطة النبيت الجرثومي المعوي (intestinal flora)، ولا يحتاج المرء إلى وصفة طبيب لتناول مكمل حمض البانتوثينيك الذي يمكن تناوله عبر الفم.

من الآمن نسبياً تناول هذا المكمّل وهو مهم لنظام غذائي كامل وصحي.

وظائفه

يلعب الفيتامين ب5 دوراً مهما في إفراز الهرمونات مثل الكورتيزون بفضل الدور الذي يضطلع به في مساندة ودعم الغدة الكظرية. تساعد هذه الهرمونات في عملية الاستقلاب، وفي مكافحة الحساسية، وهي مفيدة في الحفاظ على بشرة وعضلات وأعصاب صحية وسليمة.

كما يستخدم الفيتامين ب5 في إطلاق الطاقة واستقلاب الدهون والبروتينات والكربوهيدرات، ويُستخدم في صنع الشحوم، الناقلات العصبية، الهرمونات الستيروييدية والهيموغلوبين؛ حتى أن البعض يعتقد أنه يفيد في مكافحة التجاعيد وابيضاض الشعر.

غالباً ما يضاف الفيتامين ب5 إلى قطرات وجل العينين للمساعدة على تسكين الألم وتخفيف الإلتهاب ومعالجة جفاف العينين. وتشير بعض الأدلة إلى أن رذاذ الأنف الذي يحتوي على الفيتامين ب5 يمكن أن يفيد الأشخاص الذي يعانون من التهاب جيوب أنفية مزمن مقارنة برذاذ ملحي عادي، إلا أنه لا يزال هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث في هذا المجال.

الفيتامين ب5 مهم على نحو خاص لعمل الغدد الكظرية المثالي ولطالما اعتبر كفيتامين مضاد للتوتر بفضل دوره الأساسي في الوظيفة الكظرية والاستقلاب الخليوي.

مصادره الغذائية

أفضل المصادر الغذائية لهذا الفيتامين هي: خميرة البيرة، الخبز وحبوب الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة، الفاصوليا، الأفوكادو، السمك، الكبد، المكسرات (الصنوبر والبندق)، الفستق، القرنبيط، الفطر، البطاط، البرتقال والموز، الحليب والأجبان والبيض.

أعراض نقص الفيتامين

الفيتامين ب5 أساسي للبشر ونادراً ما تظهر حالات النقص. لكن في بعض حالات النقص، يمكن تناول الفيتامين ب5 عبر الفم كعلاج. يمكن أن يساعد ذلك على تفادي النقص لدى الأشخاص المعرّضين لخطر سوء التغذية.

أما الأشخاص الذين لا يمكنهم تناول الطعام بمفردهم، فمن الممكن أن يتلقوا الفيتامين ب5 عبر المصل أو من خلال أنبوب الطعام.

عندما تكون كمية الفيتامين ب5 ناقصة وقليلة، تظهر أعراض مثل التعب، الصداع، الغثيان، تنميل اليدين، اكتئاب، تغيير في الشخصية وعدم انتظام نظم القلب.

الإلتهابات والعدوى المتكررة والتعب وألم البطن واضطرابات النوم واضطرابات عصبية بما فيها الخدر، المذل (إحساس غير طبيعي بحريق في القدمين)، ضعف في العضلات وتشنجات، هذه كلها تعتبر علامات محتملة لنقص هذا الفيتامين.

وتشمل التغييرات الكيميائية البيولوجية زيادة في الحساسية على الأنسولين، معدل كولستيرول في الدم متدن، انخفاض معدل البوتاسيوم وفشل موجهة قشر الكظر في إنتاج قلة اليوزينيات.

الأشخاص الذين يتعرضون للتوتر والعرضة للحساسية والذين يحتسون الكحول أو يأكلون كميات كبيرة من الأطعمة المكررة يمكن أن يصابوا بهذا النقص.

الجرعة الزائدة

لا يبدو أن الجرعة الزائدة تسبب تسمماً وإنما تم الإبلاغ عن إصابات بالإسهال، اضطرابات هضمية واحتباس للماء في الجسم لدى تناول جرعة تتجاوز 10 غرامات يومياً.

تناول 1500 ميليلغرام يومياً على مرّ فترة طويلة يمكن أن يسبب حساسية في الأسنان. وهو أكثر فعالية لدى تناوله مع مجموعة الفيتامينات ب، الفيتامين أ، الفيتامين سي والفيتامين إي.

تداخلات دوائية

قد يتداخل الفيتامين ب5 مع المضادات الحيوية، البيوتين، حبوب منع الحمل (التي تؤخذ عبر الفم)، مثبطات الكولينستيراز (بما فيها أدوية الألزهايمر)، قطرات العيون، الأعشاب والمنشطات، أو الأعشاب والمكملات التي تعالج التهاب المفاصل وأمراض القلب والأمراض الجلدية واضطرابات المعدة والأعشاب والمكملات الهرمونية، والأدوية المسهّلة والفيتامين سي.

يمكن أن يزيد الفيتامين ب5 خطر النزيف إذا ما تم تناوله مع أعشاب ومكملات يعتقد بأنها تزيد خطر النزيف.

وقد تم الإبلاغ عن حالات نزيف متعددة لدى استخدامه مع الجنكو، وبعض الحالات لدى استخدامه مع الثوم والبلميط المنشاري. كما يمكن أن تزيد عوامل كثيرة أخرى خطر النزيف، على الرغم من أنه لا يوجد دليل على ذلك في معظم الحالات.

يمكن أن يؤثر الفيتامين ب5 في ضغط الدم؛ لذا يجدر بالأشخاص الذين يتناولون أعشاب ومكملات تؤثر في ضغط الدم توخي الحذر.

يجدر بالمرء قراءة المعلومات المدونة على الغلاف ومناقشة العلاجات كافة مع معالج مؤهل.

يُفقد الفيتامين ب5 في عملية الطهي- لا سيما لدى التحمير أو الطحن، ولدى تعرّضه للأحماض مثل الخل، أو القلويات مثل صودا الخبز. كما يتم القضاء عليه بدرجة كبيرة لدى حفظه في علب معدنية.

من الممكن أن تنتقل مكملات الفيتامين ب5 إلى الجنين أو الطفل من خلال الحمل أو حليب الثدي.

من الآمن تماماً تناول أنواع طعام تحتوي على الفيتامين ب5 من قبل النساء الحوامل أو المرضعات، وإنما يجب التحدث مع الطبيب قبل تناول مكمّل الفيتامين ب5 أثناء الحمل أو الرضاعة للتأكد من أن جرعة إضافية من الفيتامين ب5 آمنة بالنسبة إلى الأم وطفلها.

الجرعة الموصى بها يومياً

الجرعات المدرجة أدناه هي الجرعات الموصى بها يومياً وإنما هذه الجرعة هي الحد الأدنى المطلوب يومياً لتفادي نقص هذا العنصر الغذائي الخطير. لدى استخدام هذا العنصر الغذائي لأسباب علاجية، تزداد الجرعة عادة وإنما يجب تذكر مستوى السمية.

ليس هناك من جرعة محددة موصى بها، وإنما تحدد الكمية بين 10 و100 ميلليغرام.

ولكن تم اقتراح الجرعات اليومية التالية:

  • 1،7 ميلليغرام للأطفال الرضع منذ الولادة وحتى سن الـ6 أشهر.

  • 1،8 ميلليغرام للأطفال الرضع من سن 7 وحتى 12 شهر.

  • ميلليغرامين للأطفال بين 1-3 سنوات.

  • 3 ميلليغرامات للأطفال بين 4-8 سنوات.

  • 4 ميلليغرامات للأطفال بين 9-13 سنة.

  • 5 ميلليغرامات للمراهقين بين 14-18 سنة.

ليس هناك من توصية بجرعات كافية للأطفال باستثناء الكميات الموجودة في الطعام أو الفيتامينات المتعددة.



______________________________________

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى