منتديات القمر الثقافيه
منتديات القمر الثقافيه ترحب بكم

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زرالدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القمر الثقافيه






شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
MURAD
صاحب الموقع
صاحب الموقع
ذكر
عدد المشاركات : 4268
النقاط : 15536
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

الثبات على المبدأ

في الثلاثاء 30 مايو 2017, 10:40 pm
الثبات على المبدأ



للقيم والمبادئ أهميّة عظمى وأثرٌ كبيرٌ عند الشعوب والأمم، فهي تشكل المصدر الذي ينير درب الدولة، ويعكس درجة رقيّها وتحضّرها أو درجة تخلفها، وكلّما ارتقت الدول بقيمها ومبادئها دلّ ذلك على تطوّرها وازدهارها، وكلّما أهملت الدول هذه القيم والمبادئ زاد جهلها وتخلّفها، ومن أعظم المبادئ تلك التي تنظم حيات الأفراد والمجتمع، ويحفظ له كرامته وحريته، وينشر الأمن والأمان والاستقرار، ويوفّر السعادة والحرية في المجالات المختلفة، ومن الضروري الالتزام بهذه المبادئ وحمايتها والتمسك بها، والعمل بها في مختلف المجالات من أجل تحقيق أماني الدولة وتطلعاتها، لذلك الثبات على المبدأ في المواقف التي يكون فيها الحق هو الهدف، يعتبر من أسمى وأشرف الواجبات التي يجب على الدولة التمسك بها، ممّا يؤدّي إلى انتشار القيم والأخلاق.

المبادئ الإسلاميّة

تعتبر المبادئ الإسلاميّة الخالدة بفضل خصائصها من أكمل وأفضل المبادئ، فهي الوحيدة التي تتناسب مع التكوين الخُلقي للإنسان السليم، وتجمع بين القيم الماديّة والروحيّة، وتوفّر لمن تمسّك بها السعادة في كل جوانب الحياة، كما وحقّقت من المنافع ما لم تقدر عليه غيرها من المبادئ.

عملت المبادئ الإسلامية على ظهور حضارةٍ عريقةٍ ومجدٍ وأخلاقٍ حميدةٍ وعلمٍ لا يقارن به علم من قلب الأمة العربية، والتي لطالما امتازت بالتخلّف من قبل، والفضل الكبير في ذلك يعود على ثبات العرب على مبادئهم المجيدة وعملهم على حمايتها ونصرتها، وأدّى تخلي الأمم العربيّة عن هذه المبادئ والقيم إلى حصول الضربات المتتالية والنكسات.

مجّد القرآن الكريم المسلمين الثابتين والمستمسكين بمبادئهم الرفيعة، كما أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان خيرُ مثالٍ للإنسان الثابت على مبادئه، فكان هو وأهل بيته يحمون المبادئ ويضحون في سبيلها بكل ما يملكون من مال ونفس، فكان الرسول يزداد ثباتاً وإصراراً كلّما زادت عليه المؤامرات من الكفار والظالمين، فبهذا الصمود والثبات تزلزلت قوى الظلم والكفر.

أصناف الناس في ثباتهم

* إنسانٌ ثابت لا يتأثّر بعواطفه ومشاعره مهما كانت الظروف صعبة وقاسية، فإنّه يثبت على المبدأ الذي يتّخذه ثباتاً لا يتراجع ولا يتزحزح عنه، ويتمسّك به بكل ما أوتي من قوة، مهما كلّف الأمر، وفي بعض الأحيان قد يبلغ به الثبات الشديد إلى التطرّف في مجالٍ معيّن أو العشق، وهذا دليل على الصدق والإخلاص والمتانة والأخلاق الحميدة، بشرط ألّا يصل بثباته إلى درجة التعصب الباطل والثقة العمياء.

* إنسان يثبت على مبدأ معيّن اليوم ويتخلّى عنه غداً، فهو غير صادقٍ في مشاعره وفكره تجاه هذا المبدأ، وهذا بسبب ضعفه فلا دين له ولا صديق ولا رفيق ولا حبيب، وحتّى أنهّ يكون غير قادرٍ على الثبات في قيام أي مشروع في حياته، فيفقد الناس ثقتهم به، ويصبح لا يؤتمن ولا يصدّق.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى